From the occupied Egyptian territories

Archive for the ‘الديمقراطية 101’ Category

الديمقراطية التمثيلية


الديمقراطية التمثيلية :هو شكل من أشكال الحكومة الذي تأسس على مبدأ الأفراد المنتخبة التي تمثل الشعب، بدلا من الاستبداد والديمقراطية المباشرة.

يقوم الممثلون بتشكيل هيئة حكم مستقلة(لفترة انتخابية)و تكلف بتمثيل مصالح الناس ولكن ليس كممثلهم الوكيل ليس بالضرورة دائما وفقا لرغباتهم ولكن  بسلطة كافية لممارسة مبادرة سريعة وحازمة في مواجهة الظروف المتغيرة

غالبا ما يتناقض مع الديموقراطية المباشرة، حيث ممثلين غائبين أو محدودة السلطة كممثلين بالوكالة.

ديمقراطية تمثيلية تؤكد الحرية الفردية هي الديمقراطية الليبرالية, على عكس الديمقراطية الغير ليبرالية.

اليوم، في الديمقراطيات الليبرالية، عادة ما يتم انتخاب الممثلين في انتخابات متعددة الأحزاب التي هي حرة ونزيهة.ويحد عادة من سلطة  الممثليين في دولة ديمقراطية ليبرالية من قبل الدستور,أو غيرها من التدابير لتحقيق التوازن بين السلطة الممثلة

1.قضاء مستقل:

الذي قد يكون له القدرة على أن  يعلن عدم دستورية القوانين التشريعية (مثل المحكمة الدستورية والمحكمة العليا)

2. الديمقراطية التداولية:

(على سبيل المثال، اللجان الملكية) أو تدابير الشعبية المباشرة (على سبيل المثال: مبادرة، الاستفتاء ،اعادة الانتخابات ).

هذه ليست ملزمة دائما,وعادة ما يتطلب بعض الإجراءات التشريعية,السلطة القانونية عادة تظل في ايدي الممثلين المنتخبين

3.في بعض الحالات, برلمان من مجلسين قد يحتوي على المجلس الاعلى منخب بطريقة غير مباشرة.

في العديد من الديمقراطيات التمثيلية(استراليا وكندا والمملكة المتحدة)،الممثلين يختارون بالاكثرية عن طريق الاشخاص المسموح لهم بالتصويت و الذين يختارون ان يصوتوا

الاكثرية تعني ان يفوز المرشح الذي يحصل على اصوات اكثر و ليس بالضرورة الاغلبية(اكثر من ٥٠%) من المتقدمين للتصويت. ليست هذه هي الحال في أستراليا,حيث المرشحين يحتاجون الى دعم ٥٠% او اكثر ليفوزوا

الممثلين احيانا لديهم السلطة لاختيار ممثلين اخرين,رؤساء و موظفين في الحكومة

Advertisements

الديمقراطية المباشرة


الديمقراطية المباشرة و تسمى كلاسيكيا الديمقراطية الخالصة هي شكل من أشكال الديمقراطية تكون فيها السيادة وسلطة اتخاذ القرار بأيدي مجلس يضم جميع المواطنين الراغبين في المشاركة اعتمادا على نظام معين، هذه الجمعية تمرر الطلبات التنفيذية، وتضع القوانين و تقوم بانتخاب أو إقالة المسؤولين ، وإجراء المحاكمات.

:أشكال الديمقراطية المباشرة

1. المبادرة التي تعرف أيضا باسم مبادرة شعبية أو مبادرة مواطن

عريضة توقع من اقل عدد من المصوتين المسجلين من الممكن ان يعتبر تصويت الجمهور على  تشريع قانون,تغيير في الدستور,تعديل ميثاق او مرسوم او على الاقل ان يجبرالهيئات  التنفيذية أو التشريعية ان تنظر في موضوع

2. إستفتاء شعبي او سؤال الاقتراع

هو تصويت مباشر يطلب إلى الناخبين قبول أو رفض اقتراح معين

وهذا قد يؤدي الى اعتماد دستور جديد، تعديل دستوري، او قانون جديد

3. انتخابات الاعادة او استفتاء الاعادة

هو الإجراء الذي يمكن للناخبين إزالة المسؤول المنتخب من منصبه من خلال التصويت المباشر قبل نهاية فترة ولايتهم

رغم أن هذا نادر جدا في الديمقراطيات الحديثة

 

 

 

 

 

 

الديمقراطية


الديمقراطية: هي شكل من أشكال التنظيم السياسي الذي يجعل الناس من خلال توافق الآراء (الديمقراطية التوافقية)، الاستفتاء المباشر (الديمقراطية المباشرة)، أو الممثلين المنتخبين (الديمقراطية التمثيلية) ممارسة رقابة متساوية على مدى المسائل التي تؤثر على مصالحهم.

على الرغم من عدم وجود تعريف معين مقبول عالميا للديمقراطية تم تحديد المساواة والحرية على انها أهم خصائص الديمقراطية منذ العصور القديمة.

وتنعكس هذه المبادئ في ان جميع المواطنين على قدم المساواة  أمام القانون و متساوون في فرص الوصول للسلطة

وهناك عدة أنواع من الديمقراطية، والبعض منها يوفر تمثيل أفضل والمزيد من الحريات لمواطنيها عن غيرها

ومع ذلك، إذا لم يتم أي تشريع الديمقراطية بعناية — من خلال استخدام التوازن لتفادي التوزيع غير المتكافئ للقوة السياسية ، مثل فصل السلطات، ويمكن بعد ذلك ان يراكم فرع من النظام السلطة ، وبالتالي يصبح النظام غير ديمقراطي.

حكم الأغلبية عادة  ما يوصف بأنها سمة من سمات الديمقراطية، ولكن من دون الحماية الحكومية أو الدستورية للحريات الفردية، فمن الممكن للاقلية ان تضطهد من قبل “طغيان الأغلبية

انتخابات تنافسية عادلة من الناحيتين الموضوعية والإجرائية هي جزء اساسي من الديمقراطية التمثيلة ” النموذجية

علاوة على ذلك، حرية التعبير السياسي وحرية التعبير، وحرية الصحافة تعتبر أمرا أساسيا بحيث يكون المواطنين على اطلاع  وقادرين على التصويت في مصالحهم الشخصية

السيادة الشعبية أو سيادة الشعب هو الاعتقاد الذي تم إنشاؤه في شرعيةالدولة وفقا لارادة أو موافقة من شعبها ، والذين هم مصدر كل السلطة السياسية.

كثير من الناس يستخدم مصطلح الديمقراطية كاختصار ل الديمقراطية اليبرالية والتي قد تتضمن عناصر إضافية مثل التعددية السياسية المساواة أمام القانون, الحق في تقديم التماس(الحق في تقديم التماس للحكومة  هو الحق في تقديم شكوى، أو طلب المساعدة من الحكومة، دون خوف من العقاب أو الانتقام),احترام الحكومة لكافة الحقوق القانونية المستحقة للشخص بموجب القانون,الحريات المدنية,حقوق الإنسان,  وعناصر المجتمع المدني التي ليس لها علاقة بالحكومة.